مواجهة ساخنة بين الوالي ورئيس البلدية .. وتصعيد متواصل!

مواجهة ساخنة بين الوالي ورئيس البلدية .. وتصعيد متواصل!

انتشرت مساء أمس على شبكات التواصل الاجتماعي مراسلة وجهها رئيس بلدية بنزرت كمال بن عمارة إلى والي الجهة سمير عبد اللاوي، يؤكد من خلالها رفض الأهالي تزيين المدينة استعدادا لاستقبال رئيس الجمهورية قيس سعيّد في عيد الجلاء الموافق ليوم السبت 15 أكتوبر المقبل.

وذكر رئيس البلدية في ذات المراسلة إن متساكني بنزرت رفضوا صرف أموال بمناسبة هذه الذكرى في ظل الوضع الاقتصادي الصعب الذي تعيشه البلاد، معتبرا أن من مهام البلدية الإصغاء لمتساكني المنطقة والاستجابة لمطالبهم، وفق القانون المنظم لسير الجماعات المحلية.

ودعا رئيس البلدية الوالي إلى “مزيد التعقل وعدم اتخاذ أي إجراءات مخالفة للقانون ومعارضة للمطالب المشروعة لأبناء بنزرت”.
وجاء رد فعل رئيس البلدية بعد أن لوّح والي بنزرت، ردا على هذا الرفض، بتسخير أعوان البلدية المكلفين بمهام التزيين والتنظيف، معتبرا أن بلدية بنزرت تخالف القانون برفضها تطبيق طلب الولاية.

الوالي يرّد على رئيس البلدية
هذا وقد ردّ والي بنزرت سمير عبد اللاوي، اليوم الخميس 13 أكتوبر 2022، على رئيس بلدية الجهة.
وأكد أن »الولاية ستلجأ الى اجراء التسخير اثر امتناع بلدية بنزرت عن الاستعداد لموعد عيد الجلاء ككل عام للاحتفال به يوم 15 اكتوبر.”

ورجّح والي بنزرت أن تكون الأسباب وراء قرار رئيس البلدية بمقاطعة الاحتفال بعيد الجلاء، سياسية، باعتبار انتمائه الحزبي السابق (فائز في الانتخابات البلدية عن حركة النهضة)، وفق تصريحه لجوهرة…
وكان رئيس البلدية كمال بن عمارة قد أعلن في بلاغ نشره على فيسبوك قرار بلدية بنزرت “عدم الانخراط في أي مصاريف لتزيين المدينة هذه السنة بسبب ما اعتبره تعرّض المدينة للتهميش”.

المصدر : الصريح أون لاين

اترك تعليقاً