غاب والي نابل و حضرت المنظمات الوطنية في منزل عون الامن الذي تعرض للحرق في الوجه

, غاب والي نابل و حضرت المنظمات الوطنية في منزل عون الامن الذي تعرض للحرق في الوجه, أخبار الوطن القبلي

بعد تعرضه لعملية حرق في الوجه و بعض الاصابات الاخرى التي طالته صحبة زملائه بمدينة الهوارية من مدينة نابل منذ حوالي 6 ايام اثناء تصدي ابطال تونس للتحركات الليلية و التي واجهها باصدر عارية بعد ان انعدمت التجهزات و الوسائل بمركز شرطة مدينة الهوارية منذ ما يزيد الثمانية اشهر و نقلا عن اذاعة شمس اف ام قام وفد ليلة امس يظم كل من اتحاد العام للشغل و اتحاد الصناعة و التجارة والرابطة التونسية لحقوق الانسان و بعض رجال الأعمال صحبة النقابة الجهوية لقوات الأمن الداخلي بزيارة لمنزل عون الأمن الذي و نتيجة القاء قارورة مونتوف عليه تعرض الى حروق درجة ثانية طالت اجزاء من وجه حيث عبر الوفد الزائر له ان كل المنظمات في نابل ستكون الى جانب هذا العون البطل الى ان يمتثل للشفاء

و من جهة اخرى و حسب مصادرنا الخاصة فان رجل الأعمال مالك السائحي و اتحاد الصناعة و التجارة قد تكفلا بعلاج عون الأمن الى حين شفائه

ليبقى السؤال مطروحا اين والي نابل محمد رضا مليكة من كل هذا حيث عبر عدد من رواد التواصل الاجتماعي البارحة و تعقيبا على هاته الزيارة بأن حالة الطريق الرابطة بين نابل و قليبية تشهد اشغال منذ 2011 الى اليوم جعلت والي نابل لا يستطيع القدوم لانه لا يمكنه مقاومة كل الحفر و الارتجاجات الموجودة على كامل الطريق الذي اصبح يلقب في الوطن القبلي بطريق الموت

فهل هذا هو المانع الحقيقي وراء غياب الوالي لزيارة عون الأمن المصاب ام انه مشغول ببناء علاقات جديدة مع بعض رجال الأعمال و المستثمرين في الجهة لمصلحة ولاية نابل…..سؤال ينتظر اجابة

صورة من موقع التواصل الاجتماعي

اترك تعليقاً