تمريرة حكيمي.. هل هي التمريرة الحاسمة المثالية في المونديال؟

تمريرة حكيمي.. هل هي التمريرة الحاسمة المثالية في المونديال؟

وبهذه التمريرة، حقق أشرف حكيمي ما يمكن اعتباره “التمريرة المثالية في كأس العالم 2022“، والتي اعتبرها البعض تمريرة جريئة ومثالية ومتكاملة، ونالت إعجاب المتابعين على منصة التواصل الاجتماعي تويتر.

وكان حكيمي، البالغ من العمر 24 عاما، التقط الكرة في الجهة اليسرى من الملعب، من نصف الجزء المغربي من الملعب، قبل أن يقوم بتمرير كرة طويلة وبعيدة المدى إلى يوسف النصيري، الذي استحوذ عليها وسددها في المرمى الكندي عند القائم القريب.

 وانتهت المباراة بفوز أسود الأطلس على كندا بهدفين لهدف، فيما ساد التعادل السلبي مباراة كرواتيا مع بلجيكا، ليتأهل المنتخب المغربي بعد تصدره المجموعة السادسة، وبالتالي بات عليه أن يواجه إسبانيا في دور خروج المغلوب الأول بعد أمسية دراماتيكية في المجموعة الخامسة.

 وترك حكيمي، الذي يلعب لصالح فريق باريس سان جرمان الفرنسي وسجل 8 أهداف لمنتخب بلاده، بصماته على الساحة الدولية بهذه التمريرة الحاسمة، ووجد الظهير الأيمن مجموعة جديدة من المتابعين على تويتر، الذين أبدوا إعجابهم الشديد بتمريرته الرائعة.

فقد كتب أحد المشجعين: “المهاجمون يحلمون بتمريرة مثل تلك من اللاعب الظهير”، وأضاف آخر: “حكيمي يقدك تمريرة رائعة”، فيما قال ثالث: “رائع”، بحسب ما ذكرت صحيفة الديلي ميل البريطانية.

وكتب متابع آخر على تويتر عن تمريرة حكيمي بعيدة المدى: “تمريرة حكيمي الحاسمة.. أمر جميل”، بينما وصفها آخر بأنها “مجنونة”. في كلتا الحالتين، واعتبرها البعض واحدة من أهم لحظات مونديال 2022، خاصة من منظور صناعة الأهداف.

اترك تعليقاً