تخريب للاثار و التلاعب بها في منطقة حي حشاد معتمدية بوعرقوب

تخريب للاثار و التلاعب بها في منطقة حي حشاد معتمدية بوعرقوب
اكدت فوزية بن زهرة المتفقدة الجهوية للتراث بالشمال الشرقي في تصريح اعلامي ان الاعتداء على المنطقة الأثرية بحي حشاد من معتمدية بوعرقوب من ولاية نابل من قبل القائمين بأشغال مشروع توسعة للمنطقة الصناعية بحي حشاد واضحة للعموم بالرغم بعلم المقاول بها.
هذاو أضافت بن زهرة أن محافظين من المعهد الوطني للتراث عاينوا هذه الاعتداءات بمنطقة أثرية تسمى قصر “موسوليني” بمنطقة حي حشاد معتمدية بوعرقوب و التي تحتوي على آثار رومانية حيث تحول على عين المكان مجموعة من المشرفين على المواقع الاثرية بنابل للمعاينة و رفع التقارير اللازمة في الغرض و ارسالها للمركزية لاتخاذ الاجراءات السريعة و العاجلة لحماية هذا المعلم الاثري.
  مؤكدة أنه تم في وقت سابق إشعار المشرفين على هذا المشروع الذي يتم إنجازه تحت اشراف القطب التكنولوجي ببرج السدرية بوجود آثار بهذه المنطقة
و انهم التزموا كتابيا بايقاف الأشغال حال اكتشافها أو الاقتراب منها إلا أنه لم يتم الالتزام بهذا الشرط وهو ما استوجب إيقاف هذه الأشغال حفاظا على هذه المنطقة الأثرية مع مراسلة بلدية بوعرقوب و معتمد الجهة و كل المصالح الامنية في الغرض.

اترك تعليقاً