الحكومة تعتزم خصخصة الوكالة الوطنية للتبغ والوقيد وبنك الإسكان وبعض ميناء رادس

الحكومة تعتزم خصخصة الوكالة الوطنية للتبغ والوقيد وبنك الإسكان وبعض ميناء رادس

قال أمين عام الاتحاد العام التونسي للشغل نورالدين الطبوبي إن سياسة ما أسماه ”القمع وضرب الحريات والحقوق” لا يمكنها ان تخلق استقرارا اجتماعياً واقتصاديا، مضيفا بأن الحديث عن رفع الدعم والتفويت في مؤسسات القطاع العام مرفوض تماما لأن الحكومة كانت قد تعهدت مؤخرا لصندوق النقد الدولي بخصخصة بنك الاسكان والوكالة الوطنية للتبغ والوقيد ”القمرق” وعدد من الارصفة بميناء رادس وفق تأكيده.

الطبوبي أوضح في هذا السياق بأن المنظمة النقابية كانت قد قدمت خلال ندوة صحفية تصوراتها لإصلاح منظومة الدعم من خلال التركيز على ضرورة توجيهه لمستحقيه، داعيا في ذات الوقت إلى وجوب الانتباه الى ما وصفه بــ”المغالطات” التي تنشرها بعض الجهات في علاقة بمستحقي الدعم حيث أن الحكومة تعتبر ان الفئات والعائلات المعوزة هي تستحق ذلك، وهو ما اعتبره محض ”مغالطات ومرفوض أصلاً” لأن كل الموظفين و العمال والاساتذة والمعلمين كلهم في حاجة اليوم الى الدعم في ظل تراجع القدرة الشرائية

وعليه فإن الاتحاد مصر على التمسك بالخطوط الحمراء في علاقة بالتفويت ومراجعة منظومة الدعم بالشكل المطروح من قبل الحكومة مؤكدا في ذات السياق بأن الاتحاد سيواصل نضاله في هذا الاتجاه لتكون معركة مجتمعية رافضا ركوب الاحزاب على مواقف المنظمة النقابية لأن الاتحاد ليست له عداوات مع الاحزاب بشكل عام لكنه يرفض استغلال مواقفه من بعض الاحزاب التي تستهدف العمل النقابي وتستعدي المنظمة ومناضلاتها ومناضليها حسب ما جاء على لسانه.

المصدر: الشعب نيوز

اترك تعليقاً